الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 19 نيسان (أبريل) 2013

المعارضة تقول ان الحصانات تمنع التحقيق فى الفساد

الخرطوم 19 أبريل 2013- قالت المعارضة السودانية أن الحصانات القضائية التي منحت لغالبية المسؤولين في الدولة تعيق التحقق من الفساد والشبهات التي تدور حول بعض رجال الدولة، وطالبت برفعها عن من يثبت تورطه في مثل هذه الحالات.

JPEG - 63.3 كيلوبايت
القيادي بالمؤتمر الشعبي كمال عمر

وقال رئيس الإدارة القانونية بتحالف قوى الأجماع الوطني المعارض كمال عمر عبد السلام ان وزارة العدل السودانية اقرت بان الحصانات تقوض التحقق حول عمليات الفساد التي تنوي السلطات الوصول الى حقائق بشأنها.

ورأى عبد السلام في تصريحات صحفية الخميس ان آلية مكافحة الفساد التي أنشئت بموجب قرار رئاسي لم تتخذ إجراءات فعالة فيما يتصل بمكافحة الفساد وقال "ولدت مكبلة وستبقى مقيدة" إلى ان تجد السند السياسي أولا قبل الدعم القانوني برفع الحصانات عن المسؤولين.

كان قد اصدر الرئيس عمر البشير قرار يفضي بتكوين آلية لمكافحة الفساد في العام 2012 برئاسة الطيب ابوقناية بعد أن تفشي قضايا الفساد بالبلاد و أصحبت محل نقاش في الأوساط الحكومة والمعارضة. حيث قامت الآلية بدراسة عدد من الملفات و تقدمها إلى الرئيس البشير لبت فيها من اشهرها قضية شركة أقطان التابعة لمشروع الجزيرة.

إلا أن رئيس الآلية لم يمكث طويلاٌ في منصبة حيث تمت إقالته بعد عام واحد من تعينه دون توضيح أسباب الإقالة. وذلك في الوقت الذي ما تزال فيه هناك قضايا فساد عالقة كما كشف تورط عن مسؤولين بالدولة عدة قضايا فساد كان أخرها قضية أوقاف السودان في المملكة العربية السعودية والتي تم علي أثرها إعفاء وزير الأوقاف خليل عبدالله.

(ST)