الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 31 أيار (مايو) 2013

مجلس الطفولة يطالب بمتابعة احتجاز (450) طفلاً

الخرطوم31 مايو 2013- طالب المجلس القومى لرعاية الطفولة الامم المتحدة والمنظمات الدولية والوطنية بمتابعة قضية الاطفال المحتجزين فى معسكر (عرديبة) البالغ عددهم (450) طفل ومحاسبة القائمين عليه , واوضح ان هناك لجان مشتركة بين المجلس والامم المتحدة للطوارئ .

وقالت الامين العام لمجلس الطفولة امال محمود الخميس ان المجلس يراقب ويتابع منذ فترات طويلة اوضاع الاطفال المتأثرين فى مناطق النزاع بصورة عامة واعتبرت تجنيد واستقطاب الاطفال مع المجموعات المسلحة من الجرائم الخطيرة فى حق الاطفال .

واكدت وجود (450) طفل فى معسكر عرديبة لمعلومات موثوقة , وتجرى متابعات فى اطار توفير الحماية وايقاف هذا الانتهاك فى حق الاطفال .

واضافت ان هناك تواصل مع مكتب رعاية الطفولة بجنوب كردفان والذى اكد ان كثير من الاهالى الوافدين للمدن يتحدثون عن فقدانهم لاطفالهم وان الحركة الشعبية اخذت اطفالهم بغرض التجنيد .

وكشفت عن ترتيبات مع مجلسي جنوب وشمال كردفان بإنشاء آلية بلاغات عاجلة لمتابعة وتقصى آثار هذه المشكلة , وأبدت تخوفها من ان يكون الاطفال المفقودين بسبب الاحداث الاخيرة وعددهم (75) طفلاً ضمن الاطفال الذين استخدموا فى التجنيد .

وقالت الامين العام للمجلس ان تجنيد الاطفال واستقطابهم مع المجموعات المسلحة هى من ابرز اثار النزاع فى السودان , وان الارقام الكبيرة التى ترد اليهم تبعث القلق , اذا اصبح كل الرصيد الاستراتيجى من الأطفال واليافعين والأقل من (18) سنة هدف سهل وصيد للحركات المسلحة تعوض بهم فاقد القوات المقاتله .