الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 7 كانون الأول (ديسمبر) 2010

شركة بريطانية تفوز بعطاء طباعة بطاقات الاقتراع لاستفتاء جنوب السودان

الخرطوم في 7 ديسمبر 2010 — أعلن مسؤول رفيع في الأمم المتحدة الاثنين أن الأوراق الانتخابية الخاصة باستفتاء تقرير المصير لجنوب السودان ستطبع في بريطانيا .

وأضاف المسؤول الذي لم تكشف هويته أن شركة "تول سيكيوريتي برينت" البريطانية فازت بالمناقصة من دون الكشف عن قيمة العقد .

ومن المقرر أن يختار مواطنو جنوب السودان بين البقاء ضمن السودان الموحد أو الانفصال في الاستفتاء على تقرير المصير في التاسع من يناير/ كانون الثاني المقبل .

ويعتبر الاستفتاء على تقرير المصير أهم بنود اتفاقية السلام الشامل الموقعة بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان عام 2005 .

وعلى الرغم من أن الاتفاقية أنهت عقدين من الحرب الأهلية بين شطري البلاد (1983-2005)، إلا أن العديد من القضايا لا تزال عالقة بسبب الخلافات بين حزب المؤتمر الوطني الحاكم في الشمال والحركة الشعبية الحاكمة في الجنوب .

وقد رحبت الحركة الشعبية بطباعة أوراق الاقتراع في الخارج خوفا من حدوث أي "تلاعب" أو التمهيد لتزوير .

وقالت آن ايتو المسؤولة في الحركة الشعبية لتحرير السودان "نفضل ان تطبع البطاقات خارج السودان لتتم حمايتها من افراد يرغبون في التلاعب بالعملية الانتخابية من خلال طباعة عدد اضافي من بطاقات الاقتراع على سبيل المثال" .

و كانت مفوضية الإستفتاء السودانية قد فتحت عطاءا لطباعة أوراق الإقتراع للشركات العالمية الراغبة قبل فترة و مددته اسبوعا انتهى قبل ايام .

وتقدّمت للعطاء دول (لبنان، جنوب أفريقيا، بريطانيا، كندا، الدنمارك، أمريكا) للمنافسة على طباعة الأوراق و من السودان تقدمت شركة مطابع العملة السودانية التى كانت كانت طبعت بطاقات الانتخابات الى جرت فى السودان ابريل الماضى .