الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 23 آذار (مارس) 2014

الأمم المتحدة تتهم حكومة جنوب السودان ومعارضيها بعرقلة المساعدات

الخرطوم 23 مارس 2014- اتهمت الأمم المتحدة طرفي النزاع في جنوب السودان، بعرقلة توزيع المواد الغذائية والأدوية على آلاف المدنيين، الذين فروا من منازلهم منذ أكثر من ثلاثة أشهر بسبب النزاع.

ودعت المنظمة الدولية الحكومة والمتمردين للسماح بمرور المساعدات،وقال رئيس مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة "أوتشا" جون جينغ، للصحافيين إن "نحو 50 شاحنة تنقل ألفي طن من المساعدات العاجلة موجودة في جنوب السودان حالياً، لكن مسؤولين من الطرفين يؤخرون عمليات التوزيع بسبب حواجز وعوائق إدارية."

وأضاف أن "هذه المساعدة ضرورية وعاجلة، الناس جائعون وبحاجة إلى مساعدة طبية عاجلة للبقاء على قيد الحياة ، وهناك أطفال بحاجة إلى مكملات غذائية، لا يمكنهم أن ينتظروا".

ودعا جينج أيضاً شعب جنوب السودان إلى احترام العاملين في المجال الإنساني، موجهاً نداء إلى الطرفين المتحاربين للسماح بمرور قوافل المساعدات.

وتشهد جنوب السودان منذ منتصف ديسمبر الماضي، مواجهات دموية بين القوات الحكومية ومسلحين مناوئين لها تابعين لمشار، الذي يتهمه سلفاكير بمحاولة الانقلاب عليه عسكريا، وهو الأمر الذي ينفيه الأول.

على صعيد متصل، أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنها تشعر بالقلق بشأن سلامة حوالى (60) ألف لاجئ سوداني يتعرضون للتهديد بالطرد من مخيماتهم في شمال ولاية أعالي النيل ، بسبب التواترات الناجمة عن التنافس على الموارد الطبيعية.