الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 2 نيسان (أبريل) 2014

اليونسيف قلقلة لازدياد حالات النزوح في دارفور

الخرطوم 2 ابريل 2014- أظهرت منظمة الامم المتحدة لرعاية الطفولة (يونسيف) قلقاً بالغاً لتواصل نزوح السُكان في دارفور، وعدم اختلاف الأوضاع حالياً عن بداية الأزمة في عامي (2003 – 2004م)، وقالت إن (70%) من النازحين أطفال، وأعلنت قرع أجراس الإنذار، والتصدي لآثار الأزمة على حياتهم ومستقبلهم.

وقال ممثل المنظمة بالسودان، قيرت كابيليري، في تعميم صحافي (الثلاثاء)، إن تقارير مفوضية العون الإنساني، أثبتت أن عدد النازحين (379.000)، بينهم (265.000) طفلاً دون سن الثامنة عشر، وأكثر من (66.000) دون سنة الخامسة، وأن وزارة الرعاية الاجتماعية الولائية، ومجلس الولاية لرعاية الأطفال كثفا من جهودهما لتقييم وضع الأطفال واحتياجاتهم الإنسانية.

لافتاً إلى لم شمل (11) طفل من جُملة عدد الأطفال المُنفصلين عن أسرهم البالغ عددهم (161) طفلاً، وأن بقية الأطفال ينتظرون لم شملهم مع أسرهم.

وأبدت (اليونسيف)، والمُنظمات المحلية خشية من ازدياد عدد الأطفال المتأثرين بالنزاع خلال الأسابيع والشهور المقبلة، خاصة وأن نزوح الأطفال يعرضهم لمخاطر العنف وسوء المعاملة والاستغلال.

وأشار كابيليري، إلى تواتر التقارير عن مقتل بعض الأطفال واغتصاب البعض الآخر، وتشويههم واختطافهم.