الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 7 حزيران (يونيو) 2014

حملة لنحو 17 ألف عاطل على "فيس بوك" تربك والي الخرطوم

الخرطوم 7 يونيو 2014 ـ اضطر والي الخرطوم لإصدار توضيحه الثاني خلال ساعات بشأن تصريحات دعا فيها الباحثين عن العمل للجوء إليه مباشرة، وذلك في محاولة لإثناء نحو 6 ألاف عاطل يعتزمون التجمع أمام مكتبه صباح الأحد للمطالبة بوظائف.

JPEG - 24.8 كيلوبايت

وتعامل ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي مع تصريحات والي الخرطوم عبد الرحمن الخضر بشأن الباحثين عن العمل، بشكل جدي، وأطلق عاطلون عن العمل حملة واسعة للتجمع أمام مكتب الوالي صباح الأحد للمطالبة بتشغيلهم.

ورحب والي الخرطوم، يوم السبت، باستقبال "الشباب الراغبين في الحصول على فرص عمل عن طريق التمويل الأصغر"، وذلك عقب اطلاق الألاف حملة في "فيس بوك" تدعو للتجمع أمام مكتبه، استجابة لمانشيت صدرته صحيفة محلية يقول "والي الخرطوم: أي زول ما لقى شغل يجيني أنا مباشرة".

ورصدت "سودان تربيون" ارتفاع أعداد العازمون على التجمع أمام مكتب الوالي في صفحتهم على موقع "فيس بوك" المسماة بـ (أنا عاطل/ة)، حيث كان عدد الذين تمت دعوتهم للصفحة حتى ظهر يوم الجمعة 9500 شخص وارتفع عددهم مساء السبت إلى 16600 شخص.

ووافق 3500 شخص على التجمع أمام مكتب الوالي حتى ظهر يوم الجمعة، لكن هذا العدد ارتفع مساء السبت إلى 5400 عاطل عن العمل قالوا إنهم سيتوجهون إلى مكتب الوالي حاملين مؤهلاتهم الأكاديمية وسيرهم الذاتية للحصول على وظائف.

وقال والي الخرطوم في تصريح نقله المركز السوداني للخدمات الصحفية، يوم السبت، إن الأجهزة المعنية بتوفير مشروعات التشغيل بالولاية أعدت العدة وجهزت مشروعاتها تمهيداً لاستقبال طلبات الراغبين في الحصول على فرص عمل.

التوضيح الثاني
وأوضح الخضر أن الوظائف الديوانية يتم الإعلان عنها عن طريق لجنة الإختيار بالولاية ولا توجد وظائف ديوانية بمكتب الوالي على النحو الذي تم الترويج له عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ويعد تصريح والي الخرطوم الأخير الثاني من نوعه خلال 72 ساعة، بعد أن أصدر مكتبه توضيحا لخبر الصحيفة قبل 3 أيام، وقال التوضيح حينها "إن حديث الوالي بخصوص محاربة البطالة أخرج من صياغه".

وأعلن الخضر أن الولاية بصدد طرح 2000 فرصة عمل لتعيين معلمين خلال الأيام القادمة عبر لجنة الأختيار وهي مفتوحة للجميع حسب المؤهلات والشروط المطلوبة للتقديم للوظيفة.

ونوه المشاركون في صفحة "أنا عاطل/ة" إلى أن تجمع العاطلون عن العمل سيكون عند الساعة الحادية عشر من صباح الأحد أمام مباني حكومة ولاية الخرطوم في شارع محمد نجيب شرق دار سوداتل.

واحتل السودان المرتبة الخامسة بين الدول العربية في معدل البطالة، حسب دراسة حديثة نشرتها اللجنة الإقتصادية والاجتماعية للأمم المتحدة في مارس الماضي، وأفادت الدراسة بان معدل البطالة في السودان يبلغ 13.8%.

وعزت الدراسة سبب البطالة بالسودان إلى فشل السياسات الاقتصادية إضافة إلى إنعدام الأمن والاضطرابات السياسية التي تعيشها البلاد.