الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 2 آب (أغسطس) 2014

الجيش السوداني: مقتل إثنين من المتمردين بولاية النيل الأزرق

الخرطوم 2 اغسطس 2014- قال المتحدث باسم الجيش السوداني ان اشتباكات وقعت مع قوات متمردة يوم الجمعة بولاية النيل الازرق اسفرت عن مقتل اثنين منهم مقابل واحد من القوات الحكومية.

JPEG - 13.5 كيلوبايت
الصوارمي خالد (رويترز)

وأعلن العقيد الصوارمي خالد سعد في بيان اصدره، السبت، ان الجيش السوداني طارد مجموعة من المتمردين هاجمت ليل الجمعة سوق مدينة أقدي غرب الدمازين عاصمة ولاية النيل الأزرق، وقتلت مدنياً ونهبت معينات غذائية.

وقال إن ثمانية افراد من المتمردين تسللوا الجمعة في جنح الظلام لسوق أقدي، وعمدوا الى كسر بعض المتاجر، وقتلوا أحد المواطنين.

وأوضح أن القوات النظامية طاردت المجموعة، وتمكنت من قتل اثنين من أفرادها وجرح اخرين، واسترداد بعض المسروقات، وان القوات المسلحة فقدت جنديا بينما جرح آخر.

واعلن الصوارمي استمرار القوات النظامية فى ملاحقة المجموعة وانها مشطت جميع المناطق حول أقدي، التي زارتها لجنة امن الولاية لتفقد الاوضاع الامنية مؤكدا هدوء الأوضاع بالمنطقة.

وتبعد منطقة اقدى حوالى 36 كلم عن الدمازين وتعتبر احدى الدعامات الاقتصادية المعروفة فى ولاية النيل الازرق.

ويخوض الجيش السوداني منذ نحو ثلاث سنوات معارك طاحنة مع متمردي الحركة الشعبية –شمال- فى ولايتى النيل الازرق وجنوب كردفان.

وتعهد مسؤولون رفيعو المستوى في الجيش والحكومة بإنهاء التمرد فى المنطقتين قبل نهاية العام الماضي وارسلت تجريدات عسكرية ضخمة الى مناطق العمليات.

لكن الحركة الشعبية ـ شمال- اعلنت فشل كل الحملات الحكومية في السيطرة على مواقعها واكدت انها كبدت القوات الحكومية خسائرا فادحة فى الرجال والعتاد وهو ما ظلت تنفيه الخرطوم باستمرار.