الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 10 تشرين الأول (أكتوبر) 2014

اجتماع طاريء لاتحاد العمال بالسودان لحسم متأخرات الأجور

الخرطوم 10 أكتوبر 2014 ـ كشف الاتحاد العام لنقابات عمال السودان عن اجتماع مع وزارة المالية لمناقشة ميزانية العام 2015 وزيادة الأجور، وانعقاد اجتماع طاريء لمكتبه التنفيذي خلال أيام لحل مشكلة المتأخرات. ونفذت نقابات التربية والتعليم في ثلاث ولايات بدارفور اضرابا عن العمل.

ونقل المركز السوداني للخدمالت الصحفية عن مسؤول في اتحاد العمال، الجمعة، أن اتحاد العمال سيبحث في اجتماعه مع وزارة المالية، عددا من القضايا التي لم يتم حسمها خلال الفترة الماضية.

واستعجل رئيس الاتحاد بالإنابة أحمد عيدروس الكامل، وزير المالية لتحديد موعد الاجتماع والرد على المذكرات التي تم دفعها بشأن القضايا المشار إليها.

وتشير "سودان تربيون" إلى أن تقارير صحفية كانت قد أفادت أن اتحاد العمال يشكو تهرب وزير المالية من لقائهم لبحث عدد من قضايا العاملين في الدولة المعلقة.

وأعلن عيدروس عن انعقاد اجتماع طاريء للمكتب التنفيذي للاتحاد خلال الأيام القادمة للتفاكر حول كيفية حل مشاكل العمال المتعلقة بالمتأخرات والميزانية وزيادة الأجور التي رفعت مطالبتها أخيرا.

ودخل إضراب نقابة المعلمين عن العمل بولاية شرق دارفور أسبوعه الخامس بعد فشل مساعي حكومة الولاية في حل الأزمة الناجمة عن تراكم متأخرات مالية منذ العام 2011 بلغت (3) ملايين جنيه.

وفي ولاية جنوب دارفور دخلت نقابة التربية والتعليم في إضراب عن العمل في الرابع من أغسطس الماضي، وتم التوصل لاحقا الى تسوية، كما نفذت نقابة التعليم بولاية شمال دارفور إضرابا عن العمل استمر أسبوعا.

وأكد رئيس اتحاد العمال بالإنابة حرصهم على تضمين زيادة الأجور وتحسين الأوضاع في الميزانية الجديدة بهدف طي ملف مشاكل العمال بصورة نهائية.