الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 25 تشرين الأول (أكتوبر) 2014

أمبيكي يصل الخرطوم في الرابع من نوفمبر لبحث المفاوضات والحوار

لخرطوم 25 أكتوبر 2014- أعلنت الحكومة السودانية، السبت، عن زيارة مرتقبة لرئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ثامبو أمبيكي للبلاد في الرابع من نوفمبر المقبل، للقاء الرئيس عمر البشير، وبحث استئناف المفاوضات حول المنطقتين، وملف الحوار الوطني.

JPEG - 22.3 كيلوبايت
رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ثابو أمبيكي

وتوصلت الوساطة الأفريقية بأديس أبابا، في الخامس من سبتمبر الماضي، إلى اتفاق مبادئ حول الحوار السوداني مع مجموعة إعلان باريس "الجبهة الثورية وحزب الأمة القومي" وموفدي آلية "7+7" التي تمثل قوى المعارضة والحكومة في مبادرة الحوار الوطني.

ونقل المركز السوداني للخدمات الصحفية عن رئيس الوفد الحكومي المفاوض إبراهيم غندور، أن أمبيكي سيناقش مع البشير ملف الحوار الوطني واستئناف مفاوضات المنطقتين ودارفور، كاشفاً عن ترتيبات لعقد لقاءات مع قادة الحركات غير الموقعة لبحث إمكانية إلحاقها بالحوار الوطني.

واشار غندور الى أن أمبيكي الذي يمكث بالخرطوم ليومين سيلتقي بقيادات الدولة والأحزاب السياسية المختلفة، كما سيدير حواراً مع الوفد الحكومي بمفاوضات أديس مع قطاع الشمال.

يشار إلى أن أمبيكي أبلغ الحكومة، في سبتمبر الماضي، باستئناف المفاوضات بينها ومتمردي الحركة الشعبية، في 12 أكتوبر على أن يلي ذلك بدء التفاوض مع الحركات المسلحة بدارفور في الخامس عشر من ذات الشهر للتوصل إلى وقف عدائيات يمهد الطريق لحوار سوداني شامل.

لكن الحكومة السودانية طلبت تأجيل موعد التفاوض لتزامنه مع جلسات المؤتمر العام لحزب المؤتمر الحاكم، وتواجد بعضا من أعضاء وفدها المفاوض بالأراضي المقدسة لأداء شعيرة الحج.