الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 2 تشرين الثاني (نوفمبر) 2014

قيادي معارض يحث أبوعيسى على التنحي عن رئاسة تحالف الإجماع

الخرطوم 2 نوفمبر 2014- طالب رئيس حزب المؤتمر السوداني المعارض في السودان إبراهيم الشيخ رئيس تحالف المعارضة فاروق أبوعيسى بالتنحي عن رئاسة التحالف والنأي بنفسه عن الراهن السياسي الحالي، لافتا الى انه بات محاصرا بمجموعات معينة جعلته يصدر مواقف نابعة من فكرها ومنهجها وقال انه يبدو وكأنه متواطؤ معها بما يعيق العمل في تحالف الاجماع الوطني.

JPEG - 12.5 كيلوبايت
فاروق ابوعيسى

وقال الشيخ انه "يتمنى تنحي ابوعيسى عن رئاسة التحالف بمبادرة ذاتية، وينأى عن الراهن الحالي من أجل مستقبل قوى الإجماع ودفعها للأمام".

وكان القيادي في حزب البعث محمد علي جادين قال في تصريحات سابقة ان ابوعيسى تقدم باستقالته من منصبه في رئاسة التحالف، الا ان بيانا صدر عن التنظيم نفي الخطوة وشدد على ان الرجل لا زال يقود التحالف برغم اوضاعه الصحية المازومة.

واشار الشيخ في حوار أجرته معه صحفية (الصيحة) الأحد، الى ارتفاع الاصوات التي تنادي بتنحي رئيس تحالف المعارضة عقب هجومه على حزب الأمة والجبهة الثورية وبعض المجموعات السياسية منوها الى ان ذلك احدث تبرما واسعا في صفوف العديد من المجموعات بالتحالف وطالبته بمغادرة منصبه.

وهاجم فاروق مطلع أكتوبر الماضي تنظيم الجبهة الثورية في اعقاب تحركات ابتدرها شباب حزب الامة لاعلان تحالف جديد يضم نحو عشرين تنظيما ودمغ أيادٍ في المعارضة والجبهة الثورية بمحاولة العبث بقوى التحالف بأدوات داخلية، متهما الجبهة الثورية بالوقوف وراء تلك التحركات التي قال إنها غير مرضية، وانها ترمي لاضعاف تحالفه واحداث فتنه بين القيادات المنضوية تحت لواءه.

ورأى الشيخ ان أبو عيسى لم يعد بحكم سنه مؤهلا للمضي قدما بقوى الاجماع الوطني ومواجهة التحديات الراهنة.

وافاد الشيخ بانه التقى بمجموعات كانت ترغب في الخروج من التحالف لتذمرها منوها الى انهم طلبوا منهم التريث وعدم العجلة في الخروج وشدد على ضرورة استيعابهم والاستماع اليهم وحل مشاكلهم ووضع التحالف في الخط السليم وأبان انهم يعملون حاليا على اعادة ترتيب الاوضاع بقوى الاجماع لجعله قادر على استشراف المستقبل.

وقطع الشيخ بوجود ضرورة تاريخية بان يتم تنسيق ووحدة برنامج يفضي للتغيير والتوصل لتفاهمات تفضي لصياغة مشروع وطني واحد يستطيع ان يستوعب التحديات الماثلة والمخاطر المحدقة بالوطن مبينا ان عدم التنسيق مع فصائل الجبهة الثورية او التلاقي معها لمدى بعيد يزيد من عمق الازمة لوقف نزيف الحرب وقال ان ذلك ما يسعون اليه في المعارضة مع الجبهة الثورية.

واعتبر الشيخ المؤتمر العام لحزب المؤتمر الوطني الحاكم بمثابة فشل الحزب في تجديد قياداته موضحا ان المؤتمر الوطني مدرك لطبيعة الازمة السودانية لكنه لايمتلك ادوات الحل وماعاد بامكانه تقديم أي وصفة لحل مشاكل البلاد لأنه صار مشلولا تماما.

ورأى ان استمرار المؤتمر الوطني على سدة الحكم من شأنه ان يفاقم الأزمة متوقعا ان تشهد فترة حكمة القادمة صراعاً في اوساطهم.