الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 25 تشرين الثاني (نوفمبر) 2014

شرطة الخرطوم توقف متهمين سطوا على تاجر بقلب العاصمة السودانية

الخرطوم 25 نوفمبر 2014- أوقفت شرطة ولاية الخرطوم الثلاثاء متهمين بتنفيذ حادثة سطو وقعت بقلب العاصمة السودانية فى وضح النهار على احد المتاجر ،ونجحت بعد اقل من اسبوع من الحادثة في القبض على المتهمين الذين ثبت انهم من معتادي الإجرام .

وشغل حادث النهب الذي وقع بشارع الجمهورية وهو احد اشهر الشوارع في العاصمة الخرطوم الراى العام السوداني بالنظر الى الجرأة العالية التي نفذت بها الجريمة وفي وضح النهار .

وكان المتهمين اقتحموا مكتب التاجر واستولوا على أموال تقدر بنحو 300 مليون جنيه قبل ان يلوذوا بالفرار مستغلين سيارة كانت في انتظارهم قبل ان يترجلوا عنها .

وطبقا لبيان من المكتب الصحفي للشرطة فان أحد المتهمين بادر الى تدوين بلاغ لدى الشرطة يفيد بسرقة عربة " كورلا " استأجرها من وكالة خاصة حتى يخفى معالم الجريمة .

وأشار البيان الى ان الشرطة كانت تضع إحتمال مشاركة الشاكي فى الجريمة و تابعت فرقها الميدانية عملها حتى تم القبض على أحد الجناة بمنطقة "تمبول" و أقر بارتكاب الجريمة وأرشد على بقية المتهمين وتم إسترداد جزء من المال المنهوب .

وباشرت فرق البحث الميدانى لمباحث ولاية الخرطوم تحرياتها بعد الحصول على اوصاف المتهمين من شهود عيان كانوا شاهدوا المتهمين أثناء اقتحامهم مكتب التاجر.

ونقل المكتب الصحفى للشرطةعن مدير شرطة ولاية الخرطوم الفريق شرطة محمد أحمد على أن الفرق الميدانية ظلت فى حراك متواصل حتى تم القبض على الجناة تحت الإشراف المباشر من والى ولاية الخرطوم والمدير العام لقوات الشرطة مؤكداً مقدرة الشرطة على كشف أي جريمة تقع بالولاية والقبض على أى مجرم أو خارج عن القانون وأن الشرطة ستظل ساهرة ويقظة لأمن الوطن والمواطن .

وقدمت الشرطة شكرها للمواطنين الذين تعاونوا مع الشرطة وساعدوا فى التعرف على المتهمين مما أدى الى القبض على الجناة عبر فحص السجلات الجنائية للمعتادين .