الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 10 كانون الأول (ديسمبر) 2014

شهود: اشتباكات بين الجيش السوداني و"الشعبية" بجنوب كردفان

الخرطوم 10 ديسمبر 2014 - اشتبكت قوات من الجيش السوداني، الأربعاء، مع قوات تابعة للحركة الشعبية -شمال، هاجموا نقطة تفتيش على الطريق الرابط بين مدينتين في ولاية جنوب كردفان.

ونقلت وكالة "الاناضول" عن شهود عيان أن "المتمردين هاجموا نقطة التفتيش على الطريق الرابط بين مدينتي "كادقلي" و"الدلنج"، فردت عليهم قوات الجيش المتمركزة فيها لينسحب بعدها المتمردون".

ولم يتسن التحقق من وقوع ضحايا جراء الاشتباكات في هذه المنطقة المأهولة بالسكان، كما لم يصدر تعقيب من السلطات السودانية بشأن الواقعة.

وحسب معلومات متطابقة فإن مجموعة مسلحة تتبع للجيش الشعبي هاجمت طوفاً عسكرياً لحماية مركبات المواطنين السفرية بمنطقة "الدشول" بمحلية "هبيلا" بولاية جنوب كردفان.

وأعلن الجيش السوداني، الإسبوع الماضي مقتل نحو 50 من متمردي "الحركة الشعبية قطاع الشمال"، وسقوط 4 قتلى في صفوف الجيش، إثر تصديه لهجوم شنّه المتمردون على منطقتين بولاية جنوب كردفان.

وتقاتل الحكومة السودانية متمردي الحركة الشعبية – شمال، منذ نحو ثلاث سنوات في عمق ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان.

وتتشكّل الحركة من مقاتلين انحازوا إلى الجنوب في حربه الأهلية ضد الشمال، والتي طويت باتفاق سلام أبرم في 2005، ومهد لانفصال الجنوب عبر استفتاء شعبي أجري في 2011.

وكانت الجولة الثامنة من المفاوضات بين الجانبين جرى تعليقها أواخر الشهر الماضي ليتم تأجيلها إلى يناير المقبل.