الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 15 كانون الأول (ديسمبر) 2014

الأمن يستعرض قوات الدعم السريع عبر طابور سير بالخرطوم

الخرطوم 15 ديسمبر 2014 ـ قال مصدر في جهاز الأمن والمخابرات السوداني إن هيئة العمليات في الجهاز دشنت مشروع طابور السير الطويل لنحو 5 آلاف من عناصر قوات الدعم السريع ضمن استعدادات المرحلة الثانية من عمليات الصيف الحاسم.

JPEG - 25.7 كيلوبايت
طابور سير طويل لقوات الدعم السريع في الخرطوم ـ صورة من "smc"

وكان وزير الدفاع الفريق أول عبد الرحيم محمد حسين ومدير جهاز الأمن الفريق أول محمد عطا، قد شاركا في تخريج دفعات جديدة من قوات الدعم السريع بكل من الفاشر ونيالا يومي الخميس والجمعة الماضيين.

وباتت قوات الدعم السريع ذراعا عسكريا لجهاز الأمن يخوض العمليات في جبهات القتال في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق وإقليم دارفور.

وتقاتل الحكومة متمردي الحركة الشعبية ـ قطاع الشمال في منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان منذ نحو 3 سنوات، ومجموعة حركات مسلحة في إقليم دارفور منذ 11 عاما.

ونقل المركز السوداني للخدمات الصحفية القريب من الأجهزة الأمنية، الإثنين، أن هيئة العمليات بجهاز الأمن والمخابرات دشنت مشروع طابور السير الطويل تحت شعار "وأعدوا" لنحو 5 آلاف فرد من منسوبي الهيئة من الضباط والجنود، في إطار الاستعدادات للمرحلة الثانية من عمليات الصيف الحاسم.

وحسب مصدر فإن ختام المشروع سيخاطبه المدير العام لجهاز الأمن الفريق أول محمد عطا المولى عباس، ومدير هيئة العمليات اللواء علي النصيح القلع، وعدد قيادات قوات الدعم السريع يوم الأربعاء.

وأعتقل جهاز الأمن خلال هذا العام كل من رئيسي حزب الأمة القومي والمؤتمر السوداني الصادق المهدي وإبراهيم الشيخ بعد توجيههما انتقادات لقوات الدعم السريع.

وينطلق مشروع طابور السير الطويل لقوات الدعم السريع من منطقة واوسي الشيخ عبد القادر، شمالي الخرطوم إلى مقر رئاسة هيئة العمليات وسط الخرطوم.